Press

شركة روسية خاصة تطور أقمارا لاستشعار الأرض عن بعد


أعلنت شركة Sputnix الروسية أنها تطور أقمارا صناعية مخصصة لاستشعار الأرض عن بعد والتقاط صور عالية الدقة لسطحها.

وقال بيان صادر عن الخدمة الصحفية للشركة "تعمل شركتنا حاليا على تطوير قمر صناعي جديد لاستشعار الأرض عن بعد سيطلق عليه اسم Kinosputnik، القمر سيبنى على منصة Pallada المخصصة للأقمار التي تزن ما بين 80 و200 كيلو غرام وسيعمل في المدارات القريبة من الأرض.. هذا القمر المجهز بكاميرات قادرة على التقاط صور عالية الدقة لسطح الأرض من المفترض أن يطلق إلى الفضاء عام 2024، وسيصبح واحدا من مجموعة أقمار جديدة مخصصة لاستشعار الأرض عن بعد".

وأضاف البيان "الهدف الأساسي من منصات Pallada التي طورناها هو الحصول على أقمار بأحجام وكتل صغيرة قادرة على تأدية الوظائف التي تؤديها الأقمار الكبيرة، من المفترض أن تستخدم هذه المنصات بداية في الأقمار المخصصة لاستشعار الأرض عن بعد ومن ثم في الأقمار العلمية وأقمار الاتصالات".

وكانت شركة Sputnix  قد أشارت عام 2019 إلى أنها تطور بالتعاون مع مؤسسة "روس كوسموس" منصات جديدة للأقمار الصناعية التي تزن ما بين 80 و200 كلغ، وأنها ستطلق أول قمر مبني على هذه المنصات عام 2024، وستبيع أول منصة منها للعملاء عام 2025.

المصدر: فيستي

المصدر